مسجد ابن عثيمين بينبع الصناعية
اهلا بكم في منتدى مسجد ابن عثيمين


( القسم النسائي )
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بشرة سارة: ولأول مرة مسجد ابن عثيمين بينبع الصناعية {القسم النسائي } يدخل الصفحات الاجتماعية ( فيس بوك ) للدخول الى الصفحة اضغطي هنـــــــا .....

شاطر | 
 

 الأحاديث القدسية ومعناها ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طموح الفردوس

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 311
التقييم : 413
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: الأحاديث القدسية ومعناها ...   5/4/2013, 8:40 pm





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

بإن الله سوف أقوم بطرح عدد من الأحاديث القدسية المصورة الصحيحة تباعا ومعناها ...

ونبدأ هنا لنتعرف الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي ..

فالحديث القدسي هو: ما كان لفظه من النبي صلى الله عليه وسلم، ومعناه من الله تعالى، أو هو ما أخبر الله نبيه بالإلهام أو المنام، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك المعنى بعبارة من نفسه.
ومثاله ما ورد في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني..... إلى آخره.

تعريف الحديث النبوي: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير ونحوها من أوصاف خَلقية أو خُلقية ..

وسأبدأعلى بركة الله :



معناه :

الإخلاص شرط في قبول الله تعالى للعمل الصالح ،

قال الله تعالى: ” وَما أُمِروا إلاّ ليَعبُدوا اللّه مُخلِصين له الدينَ ”ـ ، وقال: ” ألا للّه الدين الخالِص ” ، قال الفضيل بن عياض:ترك العمل من أجل الناس رياء ، والعمل من أجل الناس شرك ، والإخلاص أن يعافيك الله منهما .
وهكذا فإن تمام اليقين بشهادة أن لا إلَه إلاّ الله أن لا ينوي حينما يفعل إحسانا الاّ أن ذلك لله وحده ، ولا يترك فعلا إلا لله ، ولا يتأثر بفعل ما سواء حضر الناس أم غابوا . فإنه ليس لله حاجة بعبادة أحد له ، وهو أغنى الشركاء عن الشرك ، فإذا أشرك العبد في أمر ما بحيث قصد أن يكون لله وللناس فإن الله غير محتاج لذلك العمل .
وعلى المسلم أن يراقب نيته وقصده في كل عمل فما كان فيه شركا مع الله تعالى فعليه أن يصحح نيته فيه لكي تكون خالصة لله.
كما عليه أن يجتنب الشرك في القول ، كقول أحدهم: هذا لله ولك ، أو قوله إذا أراد الله وأردت ،.


وعلى المؤمن أن يكون له ، ولو جزءا من عمله خالصا من أي رياء أو منّ على أحد ، من أعمال السر بحيث لا يعلم به أحد إلاّ الله كصدقة السر أو صلاة التهجد منفردا أو إحسان لا يعلم به أحد حتى من يستفيد منه ويجهد نفسه على أن تكون الأعمال الظاهرة الأخرى خالصة من الشوائب قدر إستطاعته فتلك خطوة أخرى على طريق الإستقامة.
كما أن عليه أن لا يترك عملا صالحا من أجل الناس قال الله تعالى عن المؤمنين: ” يجاهدون في سَبيل اللّه ولا يخافونَ لومَة لائِم ”
فهو لا يرى لغير الله إرادة أو إستطاعة لضرر إلاّ بإذنه وكلما إزداد المؤمن إيمانا كلما وضحت عنده تلك الحقيقة وفتح الله له بحيث يرى براهين جديدة تطمئن إليها نفسه.


كتبت عائشة رضي الله عنها إلى معاوية رضي الله عنه: سلام عليك ، أما بعد فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: ” مَن أرضى الناسَ بِسَخَطِ اللّهِ وكَلَهُ اللّهُ إلى النّاسِ ، ومَن أسخَطَ النّاس بِرِضاءِ اللّهِ كَفاهُ اللّهُ مَؤنَةَ النّاسِ ” الراوي:عائشة أم المؤمنين المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6010
خلاصة حكم المحدث: صحيح

الله ما أعظم هذا الكلام من معلم البشرية
صلى الله عليه وسلم

تطيب لي مداخلاتكم عن الحديث ومعناهـــ ..

___________________


آعْشَقْ آلصَمْتْ / يَسْتَهْوٍينٍيْ آإلُهُدُوُءْ..!
كَـ/غَيْرٍيْ مـٍنْ آلبَـَشَرْ لَـمْ آخْتَلٍفْ كَثيرَاً عَنْهٌمْ
آحْيَآنـَاً غَآمٍضْه؛آبْتَسٍمْ رُغْمْ هَمٍيْ/آضْحَكْ رٌغْمْ عَتَبٍيْ وَغَضَبٍيْ ,
لآيَـَعْلَمْ مَـَآبٍيْ سُوَآ خَآلٍقٍيْ وَحْدَهْ..!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
um moid

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 532
التقييم : 701
تاريخ التسجيل : 30/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   5/4/2013, 8:51 pm

اللهم تقبل منا صالح الاعمال والدعوات

جزاك الله خيرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريحانة ينبع
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 234
التقييم : 404
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   5/4/2013, 9:47 pm

أخبر الرسول - صلى الله عليه وسلم - أنه يخاف على أمته من الشرك الخفي أكثر مما يخاف عليهم من المسيح الدجال ، فقال عليه الصلاة والسلام : ( ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال ؟ قلنا : بلى ، فقال : الشرك الخفي ، أن يقوم الرجل يصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل )

تتنوع صور الرياء ومظاهره على حسب الأعمال والعبادات التي يتقرب بها المرء ، فقد يرائي الإنسان مثلاً بإظهار بعض الأمور التي تدل على مبالغته واجتهاده في العبادة ،قد يحرص مثلاً على إبراز أثر السجود في جبهته ، وقد يكون الرياء بالنطق واللسان ، فيتعمد إظهار العلم والحفظ وإقامة الحجة عند المجادلة والخصام ليعرف الناس مدى علمه وقوة حجته ، أو يجهر بذكره لله عز وجل ليعرف الناس أنه ذاكر

يقول ابن رجب إن العمل لغير الله إما أن يكون في أصل العبادة كأن يؤدي الإنسان العبادة بحيث يريد بها غير الله ، أو يريد بها الله عز وجل مع غيره من المخلوقين ، فهذا عمله باطل
وإما أن يكون في وصفها كمن يريد بصلاته الله عز وجل ، فيدخل فيها وهو يريد أن يقَصِّر القراءة فيها والركوع والسجود ، فيعرض له خاطر بإطالة الركوع والسجود من أجل مدح الناس ، فأصل العمل هنا كان لله ثم طرأت عليه نية الرياء بعد ذلك ، فهذا إن كان خاطراً ودفعه فإنه لا يضره ، وأما إن استرسل معه ، فقد اختلفت عبارات السلف هل يحبط به عمله أم لا يضره ذلك ويجازى على أصل نيته ؟ والذي رجحه الإمام أحمد وغيره أن عمله لا يبطل بذلك ، وأنه يجازى بنيته الأولى ، إلا أنه ثوابه على عمله هذا لا يكون تاماً ، بل ينقص بسبب ريائه ، ولا يبعد أن يكون على خطر عظيم .

وأما إذا عمل العمل لله خالصاً، ثم ألقى الله له الثناء الحسن في قلوب المؤمنين ، ففرح بذلك واستبشر ، فإن ذلك لا يضره ، وفي هذا المعنى جاء حديث أبي ذر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه سئل عن الرجل يعمل من الخير ، ويحمده الناس عليه؟ فقال: ( تلك عاجل بشرى المؤمن ) رواه مسلم .


___________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البصمة الشامخة
المشرفه
المشرفه
avatar

عدد المساهمات : 710
التقييم : 741
تاريخ التسجيل : 09/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   8/4/2013, 2:29 pm

وفقك الله ياطمووح ..
واسأل الله ان يرزقك طموخك ومبتغاك ..

___________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الياقوتة

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 957
التقييم : 1192
تاريخ التسجيل : 02/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   9/4/2013, 1:31 am

بارك الله فيك

___________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
um moid

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 532
التقييم : 701
تاريخ التسجيل : 30/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   9/4/2013, 1:28 pm

اللهم انا نعوذ بك من الياء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طموح الفردوس

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 311
التقييم : 413
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   12/4/2013, 3:22 am

جزيتم خيرا على مدخلاتكم وتواجدكم الرائع

___________________


آعْشَقْ آلصَمْتْ / يَسْتَهْوٍينٍيْ آإلُهُدُوُءْ..!
كَـ/غَيْرٍيْ مـٍنْ آلبَـَشَرْ لَـمْ آخْتَلٍفْ كَثيرَاً عَنْهٌمْ
آحْيَآنـَاً غَآمٍضْه؛آبْتَسٍمْ رُغْمْ هَمٍيْ/آضْحَكْ رٌغْمْ عَتَبٍيْ وَغَضَبٍيْ ,
لآيَـَعْلَمْ مَـَآبٍيْ سُوَآ خَآلٍقٍيْ وَحْدَهْ..!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طموح الفردوس

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 311
التقييم : 413
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   12/4/2013, 3:36 am



المعنى :
هذا من فضل الله وإحسانه، أن السيئة لا تكتب إلا إذا عملها، وفيه بيان أن السيئة إذا تركها الإنسان من أجل الله كتبت له حسنة، وأنه إذا هم بها ولم يعملها، فلا تكتب عليه، وإن عملها كتبت عليه واحدة، والسيئة إذا عملها الإنسان، فلها ثلاثة أحوال:

1 - الحالة الأولى:
أن يتركها خوفًا من الله، ففي هذا الحال تكتب له حسنة، كما في هذا الحديث إنما تركها من أجلي وفي الحديث الآخر { إنما تركها من جرائي } فإذا هم بالسيئة، ثم تركها من أجل الله وخوفًا منه كتبت له حسنة؛ لأن هذا الخوف وهذا الترك من أجل الله حسنة يؤجر عليها.

2 - الحالة الثانية: أن يترك السيئة عجزًا عنها، فيرد أن يعملها لكنه عجز، عن فعلها، وفعل بعض الأسباب التي تمكنه من فعلها، فهذا تكتب عليه سيئة؛ لحديث{ القاتل والمقتول في النار، قيل: يا رسول الله هذا القاتل، فما بال المقتول، قال: إنه كان حريصًا على قتل صاحبه } فالمقتول في النار؛ لأنه كان حريصًا على قتل صاحبه، لكن غلبه صاحبه وبذل الأسباب التي تمكنه من قتله، لكن ما استطاع ذلك، فعوقب على هذه السيئة لأنه تركها عجزا، فإذا ترك السيئة عجزًا عنها كتبت عليه سيئة. وهذا له حالتان:

أ - الحالة الأولى: أن يفعل بعض الأسباب التي تمكنه من فعلها، فهذا يعاقب بالنية وبفعل الأسباب.
ب - الحالة الثانية: أن لا يعمل شيئًا من السيئات لكن ينوي فعلها، وهناك مانع يمنعه، فيعاقب على هذه النية السيئة.


3 - الحالة الثالثة: أن يترك السيئة ذهولا وغفلة، لا خوفًا من الله، ولا عجزًا عنها، فهذا لا تكتب له ولا عليه.


فالخلاصة أن السيئة إن تركها خوفًا من الله، فتكتب له حسنة، وإن تركها عجزًا عنها، فتكتب عليه سيئة، وإن تركها ذهولا وإعراضًا، فلا تكتب له ولا عليه.
أما الحسنة فإذا هم بها، ولم يعملها كتبها الله حسنة، وإن هم بها وعملها كتبت له عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف، على حسب هذا العمل وتأثيره، وعلى حسب ما يقوم في القلب من الإخلاص، فقد تكتب له الحسنة عشرين، وقد تكتب له ثلاثين، وقد تكتب أربعين، وقد تكتب سبعمائة، كما في النفقة في الجهاد، قال -تعالى-: { مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ } فهذه سبعمائة حسنة، وهي النفقة في الجهاد، وهذا من فضل الله وإحسانه.

___________________


آعْشَقْ آلصَمْتْ / يَسْتَهْوٍينٍيْ آإلُهُدُوُءْ..!
كَـ/غَيْرٍيْ مـٍنْ آلبَـَشَرْ لَـمْ آخْتَلٍفْ كَثيرَاً عَنْهٌمْ
آحْيَآنـَاً غَآمٍضْه؛آبْتَسٍمْ رُغْمْ هَمٍيْ/آضْحَكْ رٌغْمْ عَتَبٍيْ وَغَضَبٍيْ ,
لآيَـَعْلَمْ مَـَآبٍيْ سُوَآ خَآلٍقٍيْ وَحْدَهْ..!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الياقوتة

avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 957
التقييم : 1192
تاريخ التسجيل : 02/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: الأحاديث القدسية ومعناها ...   14/4/2013, 4:32 am

بارك الله فيك ياطموح ووفقك الله






___________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأحاديث القدسية ومعناها ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد ابن عثيمين بينبع الصناعية :: روائـع النــور الاســـــلامي :: الشمائل المحمدية-
انتقل الى: